ل توقيع لإتفاقية التعاون بين المديرية العامة للأمن العام وجمعية فرسان مالطا اللبنانية

      التعليقات على ل توقيع لإتفاقية التعاون بين المديرية العامة للأمن العام وجمعية فرسان مالطا اللبنانية مغلقة
مسودة تلقائية

في إطار رفع مستوى التقديمات الصحية والإجتماعية لضباط وعناصر المديرية العامة للأمن العام  وعائلاتهم، أقيم بتاريخ 31-12-2020 حفل توقيع إتفاقية تعاون في مجال تقديم الخدمات الصحية والإجتماعية مع جمعية فرسان مالطا اللبنانية بحضور المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم ورئيس الجمعية الأستاذ مروان صحناوي إضافة إلى أعضاء من الجمعية وضباط من المديرية العامة للأمن العام.

وقد القى رئيس الجمعية كلمة مقتضبة ثمّن فيها دور المديرية العامة للأمن العام الرائد في بناء لبنان وشرح اهداف الجمعية التي تعمل من اجل الإنسان ولاسيما الإنسان المعذب وكرامته والتعددية.

واعتبر بأن هذا الإتفاق هو مرحلة اولى من التعاون على درب الشراكة بين الجمعية والمديرية العامة للأمن العام من اجل ارساء امل جديد للبنان.

بدوره ألقى اللواء إبراهيم كلمة تطرق فيها إلى صعوبة الأوضاع التي يمر فيها البلد مالياً وإقتصادياً وكذلك إجتماعياً، متمنياً للبنان إنطلاقة جديدة واعدة وأمل جديد في العام المقبل. وأشار إلى أن أولى تجليات هذا الأمل وباكورته على صعيد المديرية يتمثل في توقيع إتفاقية تعاون مع جمعية فرسان مالطا لتعزيز وتفعيل الخدمات الصحية ولا سيما العلاجية منها.

وقد أمل اللواء إبراهيم من خلال هذه الإتفاقية إلى تعزيز التعاون وتوثيقه مع هذه الجمعية، وعرض للدور الإنساني والتاريخي التي دأبت هذه الجمعية على الإضطلاع به في لبنان منذ العام 1953 من خلال مراكزها الصحية والإجتماعية، ومراكز رعاية المسنين وذوي الإحتياجات الخاصة وكذلك المراكز الطبية التنقلة.

ونوه اللواء إبراهيم كذلك بأهداف الجمعية ورسالتها التي تسعى لخدمة الإنسان وتحقيق إحتياجاته والسهر على تأمين إستقراره، واكّد بأن شعار الجمعية "الإنسانية ولا شيء سواها" المبني على نبذ الكراهية والطائفية والعنصرية، ما هو إلا خير دليل على هذه الرسالة النبيلة.

وأخيراً توجه اللواء إبراهيم بالشكر لرئيس وأعضاء الجمعية ولكل من عمل وساهم من أجل الوصول إلى هذا الإتفاق.