منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي يعلن عن أسماء الفرق المتأهلة إلى المرحلة نصف النهائية من الدورة الـ12 من مسابقة الشركات العربية الناشئة

      التعليقات على منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي يعلن عن أسماء الفرق المتأهلة إلى المرحلة نصف النهائية من الدورة الـ12 من مسابقة الشركات العربية الناشئة مغلقة

أعلن منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي أسماء الفرق الـ66 التي ستتنافس رسمياً في المرحلة نصف النهائية من الدورة الـ12 من مسابقة الشركات العربية الناشئة التي ستجري لأول مرة في بيروت هذا العام.

 

خلال مرحلة تقديم الطلبات، اختار المشاركون التنافس في واحد من المسارات الثلاثة: مسار الأفكار ومسار الشركات الناشئة ومسار الريادة الاجتماعية. ولكل من هذه المسارات، معايير أهلية مختلفة تأخذ في الاعتبار مستوى النمو والتطوّر وجولات التمويل ووضع النموذج الأولي وغيرها.

 

سوف تشارك الفرق المتأهلة إلى المرحلة نصف النهائية في ورشات عمل تدريبية تحضّر المشاركين لإنجاز نموذج أعمالهم على أكمل وجه ودراسة خرائط العملاء وتوسيع نطاق مشاريعهم وتحسين قدراتهم على عرض أفكارهم وغيرها الكثير. وستُنظّم الورشات التدريبية في مجمّع الملك حسين للأعمال ZINC في عمّان (الأردن) في 26/27 شباط/فبراير.

 

وترتيب الفرق المتأهلة إلى المرحلة نصف النهائية هذا العام حسب الدول هو كالتالي:

  • لبنان (19 فريقاً)
  • الإمارات العربية المتحدة (9 فرق).
  • مصر (9 فرق)
  • الأردن (6 فرق)
  • تونس (6 فرق)
  • المملكة العربية السعودية (4 فرق)
  • المغرب (3 فرق)
  • سوريا (فريقان)
  • اليمن (فريقان)
  • الجزائر (فريقان)
  • السودان (فريق)
  • قطر (فريق)
  • فلسطين (فريق)
  • البحرين (فريق)

 

تعليقاً على الإعلان، تقول رئيسة مجلس إدارة منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي هلا فاضل إن “مجموعة طلبات المشاركة لهذا العام متنوعة بشكل خاص من حيث الجغرافيا وطبيعة المشاريع، مما يعكس تقدّماً حقيقياً على مستوى البيئة الحاضنة للشركات الناشئة العربية. وقد أصبحت المسابقة منصة للابتكار في المنطقة العربية لحل مشاكل عالمية باستخدام تكنولوجيا تترك أثراً اجتماعياً”.

 

ويلفت فادي جميل، رئيس مبادرات مجتمع جميل الدولية بدوره إلى أن “نجاح المسابقة منذ انطلاقها في عام ٢٠٠٦ جذب أكثر من 40 ألف متقدم بقيمة تمويل تصل إلى أكثر من مليون دولار أمريكي، وتمكنت النسخة الثانية عشر من مسابقة منتدى MIT للشركات العربية الناشئة من إستقطاب 4000 من الأفكار المبتكرة والمشاريع الناشئة والواعدة من مختلف بلدان المنطقة العربية إلى جانب  عدد من المواهب العربية المقيمة في بعض البلدان الأوروربية، وافريقيا، وجنوب شرق آسيا”.

 

ويضيف: “تعكس الفرق المتنافسة في المرحلة نصف النهائية مستوى النمو والنضج الذي بلغته بيئة ريادة الأعمال في المنطقة العربية، والتي نعوّل عليها كثيراً في نمو الاقتصاد وتوفير فرص عمل مميزة للشباب العربي مع مواصلة الدعم والتوجيه المستمر الذي يتلقاه رواد الأعمال العرب من القائمين على المسابقة. ونثمن بهذه المناسبة جهود فريق عمل منتدى MIT للشركات العربية الناشئة الذي يثبت في كل مرة تفانيه وإخلاصه في خدمة الشباب العربي وقدرته على تنظيم وتنفيذ مثل هذه المسابقات العالمية بمستوى عالي من الأداء”.

 

ويقول فادي بلحاج، نائب رئيس مجموعة البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إنها “المرة الأولى التي يقيم البنك الدولي شراكة مع منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي ونحن سعداء بدعم مسابقة الشركات العربية الناشئة. فهذه المسابقة تعد بتدريب وتمكين الموجة المقبلة من المبدعين العرب التي ستقود إلى خلق المزيد من فرص العمل وتحقيق اندماج اجتماعي أكبر في المنطقة”.

 

أما الرئيس التنفيذي لـ”تاتش” للإتصالات إمري غوركان فيرى من جانبه أن “هذا العام يشكّل وقتاً حماسياً للمشهد الريادي اللبناني لأنه للمرة الأولى في لبنان، يجري الحفل الختامي لتوزيع جوائز مسابقة MIT للشركات العربية الناشئة على أراضيه. لذلك علينا الاحتفال بهذا النجاح باعتباره شهادة تقدير للمواهب اللبنانية الموجودة هنا وللروح الريادية الحاضرة أيضاً. وانطلاقاً من البعد الدولي لمنتدى معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا العالمي لريادة الأعمال، تضع هذه المناسبة لبنان أكثر في واجهة مشهد تطوير البيئة الحاضنة لريادة الأعمال والشركات الناشئة وتزوّد هذه الشريحة بفرص عظيمة للحصول على إضاءة إقليمية ودولية”.

 

ويتابع أنه “كجزء من مسؤولية ‘تاتش’ تجاه المجتمع الريادي في لبنان، أسسنا برنامج تاتش للابتكار touch Innovation Program كمركز للقوة العاملة المستقلة التي تهدف إلى المساهمة في قطاع الشركات الناشئة الرقمية والمبتكرة وكمنصة لدعم روّاد الأعمال الواعدين لتعزيز أفكارهم وشركاتهم الناشئة. لطالما هدفنا إلى تمكين العقول والمواهب اللبنانية وهذا البرنامج ليس سوى ترجمة لهذه المسيرة”.

 

تمت مراجعة كل استمارة مشاركة بشكل كامل من قبل 3 أعضاء في لجنة التحكيم وتم تقييمها وفقاً لمجموعة من المعايير، وصولاً إلى اختيار الفرق الـ66 المتأهلة إلى المرحلة نصف النهائية.

 

وتم الإعلان عن الفرق المتأهلة ​​في مدوّنة نشرت أمس على موقع مسابقة الشركات العربية الناشئة وعلى تطبيقنا للهواتف المحمولة وقنواتنا الاجتماعية بما في ذلك وصف موجز عن كل فريق.

 

وستتوّج المسابقة بفعالية تستمر يومين تجمع متحدثين بارزين وقادة فكر ومبتكرين وموجّهين وأعضاء لجان التحكيم ورواد أعمال، على أن يعقد مؤتمر عام ليوم واحد في 29 اذار/مارس 2019.

 

تابعونا للمزيد من الأخبار والتطورات على هاشتاغ #ASC2019 و#MITEFArab.

 

ـ انتهى ـ

 

 

 

 

 

منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي:

 

تأسس منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي عام 2005 (www.mitefarab.org) وهو أحد فروع منتدى MIT العالمي لريادة الأعمال البالغ عددها 28 فرعاً حول العالم. يهدف هذا المنتدى إلى تشجيع الابتكار وريادة الأعمال حول العالم. وعلى مدى سنوات، أثبت المنتدى جدّيته في تشجيع أسلوبMIT في العمل الريادي، من خلال تنظيم مسابقة منتدى MIT للشركات الناشئة في العالم العربي، التي تستهدف 21 دولةً عربية وتجذب أكثر من 12 ألف رائد أعمال سنوياً.

مجتمع جميل:

“مجتمع جميل” هي مؤسسة اجتماعية تأسست في عام 2003 وتدير العديد من المبادرات من أجل إحداث تغيير إيجابي في المجتمع وتحقيق الاستدامة الاقتصادية. انطلاقاً من الفرد وصولاً إلى المجتمع العربي بشكل عام، في المملكة العربية السعودية وخارجها، تعمل “مجتمع جميل” على تشجيع الفنون والثقافة العربية في منطقة الشرق الأوسط وحول العالم، والمساعدة في توفير فرص عمل، ودعم الأبحاث والدراسات في مجال مكافحة الفقر والأمن المائي والغذائي، وتوفير فرص التعليم والتدريب. وتدعم “مجتمع جميل” وتتعاون مع مؤسسات عالمية تساعد في توظيف المئات من الأفراد بهدف إتاحة فرص العمل والتدريب في المجالات التالية:

  • توفير فرص عمل ـ “باب رزق جميل”
  • الفن والثقافة ـ “الفن جميل”
  • مكافحة الفقر حول العالم
  • الأمن المائي والغذائي
  • التعليم والتدريب
  • الصحة والمجتمع

 

البنك الدولي:

البنك الدولي هو أحد المصادر الرائدة في العالم للتمويل والمعرفة للبلدان النامية في جميع أنحاء العالم. يتألف من خمس مؤسسات هي البنك الدولي للإنشاء والتعمير والمؤسسة الدولية للتنمية ومؤسسة التمويل الدولية والوكالة الدولية لضمان الاستثمار والمركز الدولي لتسوية منازعات الاستثمار المتعدد الأطراف. وتتشارك هذه المؤسسات الالتزام بالحد من الفقر وزيادة الرخاء المشترك وتعزيز التنمية المستدامة.

“تاتش” touch

تاتش شركة الإتصالات والبيانات المتنقلة الأولى في لبنان، بإدارة مجموعة زين الرائدة في خدمات الإتصالات المتنقلة وخدمات البيانات في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا. خلال الأربعة عشر سنة الماضية من العمليات التشغيلية تحت إدارة مجموعة زين، حققت تاتش عدداً من قصص النجاح ووفرت أحدث الخدمات والتكنولوجيا لزبائنها. فمن خلال خبرة زين الإقليمية المستمدة من توفير خدمة الإتصالات والبيانات المتنقلة لما يقارب 50 مليون مشترك، تاتش وضعت واعتمدت استراتيجية تركز وتتمحور على العملاء. إن مجموعة الخدمات والاتصالات المتنوعة من تاتش و 3.9G إضافةً الى 4.5G Advanced  والتغطية في كافة الأراضي اللبنانية، مكّناها من الاستحواذ على 54% من حصة الاتصالات اللاسلكية في لبنان. الشركة تعمل مع فريق عمل متخصص وكفوء من اللبنانيين يهدف الى توفير كل جديد ومبتكر في عالم الإتصالات والى المساهمة من خلال المنتجات والخدمات المتعددة والسبّاقة الى دعم المجتمع المحلي لتطوير أعماله وبلوغ طاقاته بشكل أكثر استدامة. إن شركة تاتش ومن ورائها مجموعة زين وبالشراكة والتعاون مع وزارة الإتصالات اللبنانية توجّه كافة مواردها وخبراتها لمواكبة كل جديد في عالم الإتصالات والبيانات المتنقلة، ولتمكين المشترك من التواصل الدائم توفّر مركز اتصالات لخدمة الزبائن يعمل 24 ساعة طيلة أيام الأسبوع. تاتش تقدر عالياً المجتمع المحلي، وتعتبره شريكاً أساسياً، وخطتها ورؤيتها تعكسان تفانيها فيما يتعلق بالقضايا الإنسانية والإجتماعية والثقافية، الى جانب الإبداع والابتكار، والذي تعتبرها جزءاً لا يتجزأ لتعزيز برنامجها للمسؤولية الإجتماعية.