صدفة تجمع عاشقين بعد فراق أكثر من 60 عاما!

رون أوين البالغ من العمر 84 عاما وروث هولت ابنة الـ79 عاما كانا عاشقين في أواخر الخمسينيات من القرن الماضي يعملان في مكتب واحد وظلا يلتقيان لمدة عام قبل أن تفرق بينهما الأيام ليمضي كل منهما في طريقه.

ولم تكد روث تصدق عينيها عندما رأت رون الذي وصفته بأنه “حبيبها الوحيد” بينما كان يعزف موسيقى في قاعة البلدية بالمجتمع السكني الذي تعيش فيه، بحسب صحيفة “الديلي ميل” البريطانية”.

وكان رون الذي يعزف الموسيقى ويغني باسم فني هو روني راي، انتقل للعيش في منزل قائم في الجهة المقابلة لمسكن روث قبل أسبوعين اثنين من اللقاء العجيب عام 2014، الذي انتقل الحبيبان بعده للعيش معا حيث طلب رون يد روث بينما يشاهدان التلفزيون في تموز 2018.

ويعمل العاشقان حاليًا على تجهيز عقد الزفاف في الكنيسة في أيلول المقبل وسط احتفال 50 من أصدقائهما وعائلتيهما.

وتحكي روث، التي أنجبت ابنين ولديها أربعة أحفاد من زواجها السابق، مشيرةً الى “أنني كنت في شقتي عندما جاءت أختي لزيارتي قادمة من إحدى الحفلات التي تنظمها قاعة البلدية، لافتةً الى أنها “شاهدت مغنيا عظيما وذكرت شيئا عن رجل يدعى “روني”، فسألتُها على الفور: “رونى راي؟” وعندما ردت أختي بالإيجاب أوشكت أنا على السقوط أرضًا”.

وأشارت روث الى “أنني سارعت للتأكد من اسمه عبر الاتصال بمنظمي الحفل فجاء الرد أن اسمه رون أوين فلم أستطع التصديق، لكنهم أبلغوا رون أني سألت عليه وأعلموني أين يعيش”.

ولمّا علم بسؤالها عنه، هرول رون لرؤية روث في منزلها الواقع في مقاطعة لانكشر شمال غربي انكلترا، حيث التقى العاشقان وتحدثا لأول مرة بعد أكثر من 60 عاما من الصمت.

وأكدت روث “أنني عندما رأيته واقفا أمام سلالم المنزل العالية نزلتُ إليه، وبدأنا حديثا مباشرا كما لو كنا لم نفترق أبدًا، لم أكد أصدق أنني وجدته مرة أخرى”.

بهذا اللقاء، أنهى العاشقان آلاف الأميال من الفراق بدأتْ عندما ذهب رون، الذي كان يعمل في الترفيه والغناء على سفن الرحلات، بحثًا عن آفاق جديدة في مهنته وكان حينها في الـ23 من عمره، فيما تزوجت روث وهي في الـ 18 وسافرت إلى الخليج العربي ومنه إلى الهند قبل أن تعود إلى بريطانيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.