منصور ضو يقود “ثورة” في محافظة الجنوب!

      التعليقات على منصور ضو يقود “ثورة” في محافظة الجنوب! مغلقة
رأفت نعيم

أكثر من انطباع تخرج به من لقاء محافظ الجنوب منصور ضو مع اعلاميي صيدا والجنوب وهو يطلعهم على مشروع “نحو محافظة الكترونية – كل انسان مسؤول “، بعد اطلاق المشروع رسمياً برعاية وزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن منتصف الشهر الجاري  .
فالمحافظ ضو المتحمس لفكرة الحكومة الالكترونية منذ بدايات عمله في الادارة العامة ، لا يزال يذكر حين أطلق الرئيس الشهيد رفيق الحريري هذه الفكرة سنة 1996 من الأسكوا  ويقول انه ” اليوم ونحن في 2019 ورغم انه لا توجد بعد قوانين ولا مراسيم تطبيقية لهذا المشروع ولا توقيع الكتروني الا أن ذلك لم يمنعنا – رغم شح الامكانيات – من ان نبدا بمدماك لهذا التوجه نحو المحافظة الالكترونية نعمل على تطويره بتوجيهات من معالي وزيرة الداخلية والبلديات السيدة ريا الحسن .
الانطباع الأول الذي تخرج به وانت تستمع الى المحافظ ضو شارحا – بكثير من الاندفاع والحماسة والشغف للرقي بالعمل الاداري – ان ثمة ثورة جريئة تسجل لأول مرة في محافظة من المحافظات اللبنانية يقودها المحافظ ضو لتغيير النظرة النمطية الى الادارة الرسمية من خلال تقديم صورة مغايرة شكلاً ومضمونا لتلك الراسخة في ذهن المواطن عنها .
الانطباع الثاني ان الحديث عن شفافية وامكانية  الوصول الى حكم رشيد بمواصفات ومعايير دولية  ومواكبة احدث الأنظمة الادارية في العالم ليس بالأمر المستحيل ، بل اصبح ممكنا من خلال تقديم المحافظة كمنشأة حكومية ونظام تشكل رأس الهرم الاداري الرسمي الذي يضم ايضا القائمقاميات والحكم المحلي الممثل بالبلديات واتحاداتها ، كلها اصبحت كل لا يتجزأ من خلال الربط الالكتروني بينها ، وبالتالي تحولت الى محافظة الكترونية مفتوحة ومتاح لكل مواطن التواصل والتفاعل معها ومواكبة وتقييم الأداء الاداري الرسمي وابداء الملاحظات وتقديم اي شكوى وملاحقة اي معاملة يقوم بتقديمها بعد ان يطلع الكترونيا على نموذج عنها او عن المستندات المطلوبة لكل معاملة .
اما الانطباع الثالث والذي لا يقل اهمية فهو هذا النموذج المميز في  التشبيك والتعاون والتكامل الذي تقدمه منطقة صيدا والجنوب بين الجهات الرسمية والبلديات واتحادات البلديات والفاعليات والمجتمع المدني والأهلي والقطاعات الاقتصادية يعملون كلهم ويبادرون سويا لمصلحة منطقتهم ،  مع قيمة اضافية له ان هذا التشبيك اصبح الكترونيا اي اكثر تفاعلاً اي ان المكننة في الحكم المحلي اصبح اساسا لهذا التشبيك وهو ما اعتبرته وزيرة الداخلية – في حفل اطلاق المشروع – انه جدير بأن يعمم على بقية المناطق .
ضو
يقول محافظ الجنوب منصور ضو أنه حين تسلم محافظة لبنان الجنوبي عام 2014 لم تكن توجد فيها ابسط مقومات العمل وكانت اوضاع المكاتب بحالة يرثى لها وأنه يفتخر اليوم بأنه بعد 5 سنوات بات مبنى المحافظة ينافس اهم واحسن مبنى في القطاع الخاص وجاء ذلك ترجمة لخطة نفذها في المحافظة لتأهيل مبناها وتفعيل دورها واعلاء شأنها .
وعن هدف مشروع” نحو محافظة الكترونية” يقول ” نريد تغيير نظرة الناس لموظف القطاع العام وتعزيز التواصل معهم بطريقة افضل لنشعرهم بأنهم شركاء معنا . هكذا نعزز الشفافية ونعيد الاعتبار لثقة المواطن بالدولة ونتيح له ان يعطي رأيه ويسمع رأينا  والتحدي  هو ان تكون محافظتنا من افضل المحافظات في لبنان.
وعما يتضمنه المشروع يقول:
اولاً هناك الموقع الالكتروني للمحافظة” http://www.southlebanon.gov.lb” والذي يتضمن:
تعريف بالمحافظة وتاريخها ومراحلها منذ ما قبل مرحلة لبنان الكبير ومن تعاقب عليها من محافظين.
هيكلية المحافظة.
القرارات والتعاميم.
مشاريع ونشاطات المحافظة .
دليل المواطن : جرى تقسيم كل الادارات حسب الوزارات ، والمستندات المطلوبة لأي معاملة مهما كان نوعها والرسوم المتوجبة والمدة المتوقعة للانجاز وفي حال حصول اي خلل ماذا يفعل ..ويستطيع اي مواطن من خلال  هذا الموقع الحصول على نسخة من اي طلب يريد تقديمه ويعرف ما هي المعلومات المطلوبة لتقديمها ويمكنه سحبها وتقديمها .
خط ساخن للشكاوى : عن طريق اكثر من وسيلة اتصال الكترونية او هاتفية الى جانب باب مخصص للشكاوى .
وحدة ادارة الكوارث والأزمات:  التي يتم العمل عليها في المحافظة منذ نحو خمس سنوات بالتعاون مع وحدة ادارة الكوارث في رئاسة الحكومة . ولها هيكلية مؤلفة من المحافظ وامانة السر واللجان المنبثقة عنها والادارات المنضوية فيها والأجهزة الأمنية والعسكرية والمؤسسات الاغاثية الشركية معها والتي تعمل جميعا بروحية الفريق الواحد .
ويشير المحافظ ضو في هذا السياق الى انه للمرة الأولى يتوافر لدى المحافظة نظام معلومات جغرافية GIS الذي يظهر امكانيات وقدرات ومرافق اي بلدة او مدينة في المحافظة .
وعن الربط الالكتروني بين المحافظة والقائمقاميات والبلديات واتحاداتها يقول ضو ” الهدف اننا حين ننفذ هذا الربط يصبح بالامكان ان نرسل الى القائمقاميات والبلديات الكترونيا ما كنا نرسله ورقيا  من تعاميم وقرارات وحتى الاطلاع على قطع الحساب والموازنات حركة الاعتماد والقرارات التي تحتاج الى تصديق . وهذا سيتيح لنا ايضا ولأول مرة قاعدة بيانات لنعرف خطتنا ا لانمائية ونعرف المنظمات التي تساعد بماذا وكيف تساعد ومشاريعنا التي تنفذ اليوم او بعد خمس سنوات .
وفيما يتعلق بالتطبيق الخاص بالهواتف والألواح الذكية يشير ضو الى انه يتيح التعرف على المحافظة والمسارات الرئيسية فيها ورؤساء المصالح والوحدات الادارية بحيث يمكن للمواطن التواصل مباشرة مع رئيس الوحدة من خلال هذا التطبيق . كما ان التطبيق الذكي يتيح لكل مواطن امكانية الابلاغ عن اي حادث او طارىء يصادفه ومشاركة موقع المحافظة به بصورة او فيديو بحيث تتولى امانة السر تقييم الخبر او الصورة والتحرك اذا لزم بعد تحديد موقعه وابلاغ المستجيب الأول. كما يمكن لكل مواطن انشاء حساب خاص به حيث يحصل على كلمة مرور ويكون ملفا له ولمعاملاته ويعرف تباعا اين اصبحت المعاملة التي قدمها .
ويضاف الى ذلك خدمات الكترونية عبر مختلف وسائل التواصل الاجتماعي ورسائل نصية .

تن