الذكرى الثانية لانطلاق حراك المتقاعدين العسكريين واليوم الوطني للمتقاعد .

      التعليقات على الذكرى الثانية لانطلاق حراك المتقاعدين العسكريين واليوم الوطني للمتقاعد . مغلقة

لبّى متقاعدون من كل لبنان الدعوة الى لقاء بمناسبة مرور سنتين على اطلاق حراك المتقاعدين.
انعقد اللقاء في بلدية الجديدة البوشرية السد قضاء المتن بتاريخ الاحد ١٧ اذار ٢٠١٩ الساعة ٢،٣٠ بعد الظهر ، ابتدأ اللقاء بالنشيد الوطني اللبناني ومن ثم دقيقة صمت على ارواح شهداء الاسلاك العسكرية الاخرى.

تكلم العميد مارون خريش عن الحقوق وعن مسارالتشريع مبيّنا الظلم الذي لحق بالمتقاعدين من جراء اقرار القانون46/2017. وانتقل مفصلاً الاجراءات التي اتخذتها الهيئة الوطنية لاسترجاع ما اجتزئ بالطرق القانونية والتشريعية والقضائية واخيراً في الشارع، محذراً الحكومة من مغبة المس بحقوق المتقاعدين او تغيير الباب الثالث من قانون الدفاع الوطني الذي يعتبره المتقاعدون القانون العادل الذي يرعى تقاعدهم ولاسيما المادة ٧٩ منه وهنّأ المتقاعدين على ثباتهم على الحق بعد مرور سنتين على حراكهم.
ثم تكلم العميد سامي الرماح الذي فصّل تصريحات المسؤولين في الدولةفيما يتعلق بعزمهم على اعادة النظر بقانون التقاعد بغية تصحيح مالية الدولة وتساءل عن السبب الذي يمنع الدولة من وقف السرقات والتهرب الضريبي والجمركي ومساءلة اصحاب الثروات من المسؤولين عن مصدر اموالهم كحل لذلك.
وتحدث المؤهل الاول ايلي حلاق عن تضحيات العسكريين في الخدمة الفعلية وعن معاناة المتقاعدين في تعليم اولادهم وتطبيبهم.
وفصّل العميد حسن حسن كيفية تصحيح القانون بواسطة اقتراحات القوانين وقدم موجز عن الاتصالات التي قامت بها الهيئة مع نواب من مختلف الكتل والمناطق.
وتحدث العميد علي عمر عن فساد التشريع وعدم عدالته وحث المتقاعدين على التكاتف والوحدة ضمن الهيئة الوطنية والبقاء على اهبة الاستعداد لمساندة حقوقهم في الشارع.
وتلاه العميد مازن شبو مفصلاً دور المتقاعد في المجتمع وتاثيره في التغيير اللازم من اجل حماية مستقبلهم ومستقبل عيالهم واثبات وجودهم في محيطهم.
وتلاه المؤهل الاول احمد شبو الذي اعلن للمجتمعين عن توقيع وزيرة الداخلية لترخيص العلم والخبر لجمعية الاتزان الاجتماعي والمساواة (الهيئة الوطنية للمحاربين القدامى) وهنّأ المتقاعدين على هذا الانجاز الذي حققته الهيئة بكل اعضائها وبدعم من جميع الشرفاء من المتقاعدين، ودعاهم الى الدخول في هذه الجمعية لانها الاطار الوحيد لتحقيق مطالبهم وامالهم.
وشدد العميد فوزي حسن من عزيمة المتقاعدين ودعاهم الى الانتظام في المجموعات والمفوضيات واللجان في جميع المحافظات لان في الاتحاد قوة.
وتحدث المؤهل الاول عدنان فقيه عن الوحدة والثبات في صفوف الهيئة لنيل الحقوق .

واخيراً هنّأ العميد خريش رئيس الهيئة المتقاعدين على تحقيق حلمهم بحصولهم على جمعية مرخصة يستطيعون من خلالها العمل على تعزيز العلاقات والروابط فيما بينهم ودعاهم الى التكاتف للوقوف سداً منيعاً امام محاولات المسؤولين في السلطة ضرب امنهم الاجتماعي والاقتصادي والتأثير سلباً على انتظامهم في المجتمع. وأعلن السعي إلى جعل السابع عشر من كل سنة يوماً وطنياً للمتقاعد.