استمتع بأجواء باردة ومريحة هذا الصيف مع جهاز تكييف الهواء بتقنية التبريد بدون هواء Wind-Free™ من سامسونج

      التعليقات على استمتع بأجواء باردة ومريحة هذا الصيف مع جهاز تكييف الهواء بتقنية التبريد بدون هواء Wind-Free™ من سامسونج مغلقة

مع ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف في جميع أنحاء العالم خاصة في منطقة الشرق الأوسط التي تشهد سنوياً ارتفاعاً كبيراً في درجات الحرارة، يميل السكان عادةً إلى البقاء في منازلهم هرباً من الرطوبة والحرارة العالية وبحثاً عن ملاذ بارد يقيهم من حرارة الطقس في الخارج.

ومع التقدم التكنولوجي الذي شهدته أجهزة التكييف المنزلي، بات الناس يملكون خيارات عديدة يمكنها مساعدتهم على التكيف مع درجات الحرارة داخل منازلهم. ويعتبر جهاز التكييف المبتكر بتقنية التكييف بدون هواءWind-Free™ من سامسونج خياراً مثالياً للمستهلكين للتحكم بالمناخ الداخلي في منازلهم. وتُعد تقنية التبريد بدون هواء Wind-Free™ من سامسونج واحدة من ابتكارات الشركة العديدة في هذا المجال، حيث تعمل هذه التقنية على توفير أجواء منزلية باردة ومريحة للمستهلكين في المنطقة دون أن يتعرضوا بشكل مباشر لتدفق الهواء من المكيف كما هو الحال مع وحدات تكييف الهواء الأخرى. وبفضل مجموعة من الميزات المبتكرة، مثل كفاءة استخدام الطاقة ونظام التبريد من خطوتين، وقدرات التحكم عن بعد من خلال تطبيق SmartThings، يمكن للمستهلكين الاستمتاع بأجواء مريحة عبر جميع أنحاء الغرفة.

التحكم بالتبريد بشكل مريح – ليس هناك ما هو أسوأ من الوصول إلى المنزل والحاجة إلى الانتظار لبعض الوقت ليتسنى لجهاز التكييف تبريد منزلك. ولكن الحال مختلف مع مكيف الهواء الجديد من سامسونج، حيث ستتمكن بغض النظر عن مكان تواجدك، من التحكم بمناخ منزلك بشكل سلس وذكي من خلال قدرات التحكم عن بُعد عبر تطبيق SmartThings وقدرات الاتصال اللاسلكي WiFi التي يحتويها مكيف Wind-Free™ . هذا يعني أنك ستصل إلى منزلك وستجد أجواء مثالية من البرودة باستخدام تطبيق SmartThings عن طريق جهازك اللوحي أو هاتفك الذكي.

تبريد أسرع بدون تدفق الهواء المزعج – يعمد الكثير من المستخدمين إلى تشغيل مكيف الهواء بأقصى طاقة له للوصول إلى درجة البرودة المطلوبة بشكل سريع. ولكن مع ذلك، فإضافة إلى كون هذا الإجراء أقل كفاءة من حيث استخدام الطاقة، يمكن أن يكون له أيضاً تأثير على العمر الافتراضي لجهاز تكييف الهواء. ولحل هذه المشكلة التي يواجهها عدد كبير من المستخدمين يعمل جهاز تكييف الهواء Wind-Free™ بنظام تبريد الهواء من خطوتين، أولاً، على خفض درجة حرارة الغرفة من خلال وضعية التبريد السريع قبل الانتثال تلقائياً إلى وضعية التبريد بدون هواء للحفاظ على درجة حرارة مثالية داخل الغرفة بمجرد وصولك إليها.

أجواء مريحة وباردة – لا أحد يحب الجلوس أمام جهاز التكييف والتعرض مباشرةً لتدفق الهواء من المكيف، حيث ربما يكون الهواء بارداً ما يسبب شعوراً بعدم الراحة، وفي حال كنت قادماً من درجة حرارة عالية، فقد يتسبب لك ذلك بنزلات برد شديدة. ومع جهاز التكييف الجديد من سامسونج الذي يعمل بتقنيةWind-Free™ ، لا داعي للقلق بشأن تدفق الهواء البارد عليك مباشرة، حيث يحتوي المكيف على 21.000 ثقب هواء صغير، الأمر الذي يساعد بالوصول إلى درجة الحرارة المطلوبة من خلال وضع التبريد السريع، ومن ثم الحفاظ على درجة الحرارة المثالية في المنزل وتوزيع الهواء عبر كافة أرجاء الغرفة.

أكثر كفاءة وصديق للبيئة – قد يؤدي تشغيل جهاز التكييف بدون توقف طوال الصيف إلى جعلك تنفق الكثير من التكاليف نتيجة استهلاك الطاقة، لذلك قامت سامسونج بتطوير جهاز التكييف المبتكر بتقنية التبريد بدون هواءWind-Free™ بهدف جعل مفهوم كفاءة الطاقة مرادفاً لمفهوم كفاءة التكلفة، مما ييساهم ايضاً في خفض التأثير السلبي على البيئة. وتم تصميم جهاز التكييف الجديد لتقليل استهلاك الطاقة بنسبة تصل إلى 80% بفضل ألواح التبريد المعدنية وتقنية التبريد بدون

هواء Wind-Free. ومع احتوائه على عاكس رقمي ثماني الأقطاب مع تقنية POWERboost، يولد محرك المكيف تقلبات عزم دوران أقل، مما يعزز كفاءة الطاقة بشكل أكبر.

منزل صحي، حياة صحية – بالإضافة إلى العناية ببيئة منزلك، يساهم جهاز التكييف الجديد من سامسونج بتقنية التبريد بدون هواء أيضاً بالعناية بصحة أفراد أسرتك من خلال حمايتهم من العديد من المشكلات مثل جفاف الجلد والمشاكل المرتبطة بجهاز التنفس الناجمة عن التعرض بشكل مباشر للهواء البارد.