منتدى المهن في ليسيه فردان محوره مكانة المرأة في العالم المهني في لبنان

      التعليقات على منتدى المهن في ليسيه فردان محوره مكانة المرأة في العالم المهني في لبنان مغلقة

في إطار الأنشطة التربوية نظّمت الليسيه فردان منتدى المهن السنوي يوم الجمعة في 24 أيار/مايو 2019، لإفساح المجال للطلاب لمقابلة مهنيين محترفين من مجالات مختلفة، للتعرّف على المهن كافةً، استعدادًا لمعرفة الخيارات المهنيّة المستقبليّة المتاحة أمامهم. عقب المنتدى أُقيمت طاولة حوار لمناقشة موضوع “مكانة المرأة في العالم المهني في لبنان” بهدف توعية الطلاب وتعريفهم بالدور الريادي للمرأة في لبنان اليوم.

كما في كل عام، تبادل أولياء أمور الطلاب والخريجين القدامى وخبراء من بيروت خبراتهم مع الطلاب. فالتقى 300 طالب من الصفوف الثانوية مهنيين من مختلف المجالات التي تجذبهم حيث تميز الحوار بغناه الفكري والمهني وبجوّ وديّ مريح.

ومن ضمن الأنشطة اللاصفية لاكتشاف عالم الاقتصاد والمهن، دارت حلقة حوار شارك فيها الطلاب حول أهمية المساواة بين الرجل والمرأة على الصعيد المهني، انطلاقا من تجارب شخصية لنساء رائدات في مجالهن العلمي والمهني. وضمت الطاولة المستديرة خمس نساء متميزات بمسيراتهن المهنية:

· السيدة عناية عزالدين، وزيرة سابقة ونائب في البرلمان اللبناني

· السيدة كلودين عون، رئيسة اللجنة الوطنية للمرأة اللبنانية

· السيدة بولا يعقوبيان، نائب في البرلمان اللبناني

· السيدة أماني سلامة، رئيسة جمعية القضاة اللبنانيين

· السيدة منى بوارشي، رئيسة مجلس إدارة شركة الجزائري ومن بين أفضل 30 سيدة أعمال في العالم العربي بحسب تصنيف مجلة فوربس

· تولى إدراة الحوار السيد عماد مرمل، صحفي ووالد أحد الطلاب في المدرسة.

أثناء عرض مسيراتهن المهنية، قامت المشاركات في الحوار بالتشديد على أنّ “العمل المتواصل والدؤوب يشكل أساساً للنجاح المهني” حيث اتفقت الحاضرات جميعهن على تبني شعار واحد: “إنّ الطموح والجرأة والمثابرة عناصر لا غنى عنها

لتحقيق النجاح، لا بل هي تشكل القوة المطلوبة للتغلب على العقبات”. وبالفعل، تحدثت المشاركات مع الطلاب حول الصعوبات التي واجهنها في حياتهن المهنية وكيف حقّقن النجاح بفضل “دعم الأسرة والمحيط، إضافة إلى تحليهنّ بالعزم والإرادة والمثابرة للوصول إلى الهدف المرتجى”. كما أبرزن أهمية “التطوع لمساعدة المنظمات الإجتماعية والجمعيات الخيرية. فهذه التجارب كفيلة بزيادة المعرفة والوعي حول كيفية إدارة الوقت وتحقيق التوازن ما بين الحياة الشخصية والحياة المهنية، ما يحقق النجاح والتألق”.

استُهلّت الجلسة بكلمة ترحيب من قبل مدير المدرسة السيد إريك كروب حيث شكر فيها حضور جميع المهنيين الذين نقلوا خبراتهم وتجاربهم إلى الطلاب كما رحّب بالنساء المدعوات وأثنى على حضورهنّ ومشاركتهنّ في طاولة حوار تبين تميز وقدرات النساء اللبنانيات. وأمل “أن يكون هذا الحوار قد سمح للطلاب بأن يدركوا أنهم قادرون على تحقيق النجاح في لبنان، وبشكل خاص لشاباتنا بأنهنّ يتمتّعن بالمهارات والامكانيات اللازمة كافةً لمسيرة مهنية طموحة مكلّلة بالنجاح.”

في ختام المنتدى، شارك ضيوف الشرف بإطلاق النادي النسائي لليسيه حيث سيجمع النادي الطلاب بجهات فاعلة إقتصادية ومهنية خلال مناقشات دورية لمناقشة وضع المرأة والتحديات المهنية التي تواجهها في القرن الحادي والعشرين في لبنان والعالم.