الاستثمار في طاقة الشباب من أجل تحقيق التنمية المستدامة في المنطقة العربية

      التعليقات على الاستثمار في طاقة الشباب من أجل تحقيق التنمية المستدامة في المنطقة العربية مغلقة

يجتمع أكثر من 80 ممثلا لمنظمات معنية بقضايا الشباب من 11 دولة عربية على مدى 4 أيام في العاصمة اللبنانية للتخطيط لأفضل السبل لتوسيع قاعدة مشاركة الشباب في الجهود الرامية إلى تحقيق الأهداف الإنمائية المستدامة في المنطقة العربية.

 

من خلال هذا الاجتماع أطلق المشاركون –الذين يمثلون عددا من المؤسسات الحكومية ووزارات الشباب، والمنظمات غير الحكومية، ومؤسسات الأعمال الخاصة التي تعني بالشباب– دورة عمل برنامج القيادات الشابة للعام 2019. ولقد أنشأ برنامج القيادات الشابة الذي انطلقت أعماله في عام 2015 واحدة من أكثر شبكات الشباب في المنطقة العربية ديناميكية، إذ تشجع الشباب على استخدام أدوات التفكير التصميمي (design thinking) والابتكار الاجتماعي (social innovation) لتعظيم أثر جهود التنمية المستدامة.

وبحلول نهاية عام 2018 شارك أكثر من 7000 من الشابات والشبان في أنشطة برنامج القيادات الشابة التي تتواصل فعالياتها على مدار العام بما يوفر منصة فعالة للمشاركة الشباب في الخلق المشترك لحلول عملية للتحديات التنموية التي تواجه مجتمعاتهم في إطار أهداف التنمية المستدامة.

ومنذ بدأ نشاطه وحتى اليوم عمل الشباب المشارك في برنامج القيادات الشابة على حوالي 5000 مشروع محلي، وقاموا بتأسيس أعمال تجارية صغيرة ناجحة، كما فاز بعضهم في الانتخابات المحلية في بلدانهم، وحصل آخرون على جوائز وشهادات تقدير عن حلولهم المبتكرة. وفي العام 2018 وبهدف توسيع قاعدة المشاركة الشبابية، وسّع البرنامج من نطاق عمله متخطياً العمل المباشر مع مجموعات من الشباب والذي انتهجه في دوراته الثلاثة الأولى، ليشمل المنظمات التي تعمل في خدمة الشباب كما وسّع من مجالات تركيزه لتشمل إشراك الشباب في حوارات السياسات على المستويين الوطني والإقليمي. ويهدف برنامج القيادات الشابة إلى إشراك 100،000 شاب في جميع أنحاء المنطقة العربية بحلول عام 2021.